كم يجب أن يكون رصيدي الادخاري؟

دليلك الشامل نحو سلوكيات الادخار الصحيحة

محمد الحفظي
January 19, 2023
إدارة المصاريف

نعلم جميعًا أنه يجب علينا توفير المال استعدادًا للمستقبل. وعلى الرغم من أن "توفير المال" يبدو سهلًا نسبيًا، إلا أنه يتزامن مع بعض الأسئلة المهمة مثل: كم يجب علي أن أدخرا؟ ماهي أنواع الحسابات الادخارية المتوفرة؟ ما الفرق بين الادخار والاستثمار؟  كيف يمكن للشخص أن يبدأ؟

نجيبك في هذه المقالة على تلك الأسئلة وغيرها من الأسئلة المهمة لتبني خطة ادخارية تثق بها.

لماذا يجب علي أن أدخر؟

إذا كنت تحصل على راتب أو دخل جيد، وتسدد فواتيرك دون تأخير، ولا تعتمد أبدًا على البطاقات الائتمانية، وتملك فوائض شهرية في حساباتك البنكية شهر، فمن السهل الاعتقاد أنك لست بحاجة للادخار؛ لماذا تفتح حساب توفير إذا كان لديك فائض على أية حال؟

الجواب البسيط؟ لأننا لا نستطيع التنبؤ بالمستقبل.

حتى لو كنت في وظيفة ذات راتب عالي، فلا توجد هناك ضمانات أن تنتقل لوظيفة ذات أجر مرتفع عند فقدانها لا قدر الله؛ فالتقلبات الاقتصادية واردة كما رأينا مع جائحة فيروس كورونا والأثر الذي تسبب فيه، يمكن أن تؤثر مثل تلك الظروف الطارئة على الاقتصاد وسوق العمل، مما يجبر الشركات على تسريح الآلاف من الموظفين وإعادة هيكلة عملياتها؛ وبدون مدخرات كافية، يجد الكثير أنفسهم معتمدين على إعانات حكومية مثل حافز وساند وحساب المواطن، حتى وإن كانت هذه المزايا لا تحل محل رواتبهم بالكامل.

يتيح لنا الادخار أن نضع جانباً الفائض من دخلنا لأجل الاستعداد للتحديات التي يحملها لنا المستقبل.

كم أحتاج في حساب التوفير الخاص بي؟

للأسف، لا توجد إجابة ثابتة وسريعة لهذا السؤال.  في النهاية، يعتمد مقدار المدخرات الذي تريده على عوامل عدة، بالإضافة للغاية التي تدخر من أجلها؛ هناك طريقتان يمكنك من خلالهما التفكير في هذا الأمر، وهما تقسيم مدخراتك إلى احتياطي خاص للطوارئ ثم المتبقي يذهب لمدخرات لتحقيق أهداف مالية محددة.

بناء احتياطي خاص للطوارئ

صندوق ادخار الطوارئ، من اسمه هو حساب توفير يحتفظ بالمال خصيصًا لمساعدتك في تغطية مصاريف الطوارئ. يوصي معظم الخبراء الماليين بضرورة إنشاء صندوق طوارئ به ما يكفي لتغطية ثلاثة إلى ستة أشهر من المصاريف الأساسية، من أجل مساعدتك على تجاوز الظروف المالية الطارئة.

تواجه صعوبة في حساب كم تدخر شهريًا؟ اتبع الخطوات التالية لتحدد المبلغ الذي يجب أن تدخره في صندوق ادخار الطوارئ الخاص بك:

  1. تابع مصاريفك
    لتعرف المبلغ الذي يجب أن تجمعه، عليك أولاً أن تفهم مصاريفك التي تنفقها كل شهر على الأساسيات. تابع تحليلات الشهر السابق في تطبيق ملاءة وألق نظرة على التصنيفات التي أنفقت عليها دخلك.

    يجب أن تولي اهتمامًا خاصًا لما تنفقه على النفقات الأساسية من الإيجار والبيت وتكاليف النقل ومقاضي البقالة، وسداد الديون، ونفقات رعاية الأبناء، وما إلى ذلك؛ يمكنك استبعاد أي شيء اختياري، مثل الترفيه أو الطلبات الخارجية. لا تنسَ تضمين النفقات التي تدفعها مرة واحدة سنويًا أو مرة كل ستة أشهر، مثل التأمين على السيارة.

  2. إنشاء ميزانية
    ستساعدك الميزانيات في تحديد أين تصرف أموالك، وفي العثور على طرق لزيادة صندوق طوارئك بمجرد معرفة المبالغ التي تحتاجها شهريًا؛ (أحد الأساليب المفيدة هي قاعدة 50/30/20، التي تخصص 50٪ من دخلك لتذهب للمصاريف الأساسية، و30٪ للمصاريف الشخصية مثل المطاعم أو المقاهي والترفيه، و20٪ للادخار والاستثمار والديون الإضافية المدفوعات).
  1. اجمعها كلها معًا
    بعد الانتهاء من تحليل مصاريفك الشهرية الأساسية، قم بجمعها. وسيكون هذا هو مقدار المال الذي ستحتاج إلى ادخاره لتغطية نفقات شهر واحد. اضرب هذا الرقم في ثلاثة أو ستة لتحديد مقدار الأموال التي يجب أن تهدف إلى الادخار للوصول إلى الإجمالي الموصى به.
    مثال:
  2. اجمالي مصاريف الأساسيات × 6 أشهر = اجمالي رصيد حساب الطوارئ
  3. 7,000 ريال × 6 أشهر = 42,000 ريال
  4. تذكر أنه يمكنك أن تبدأ بمبلغ بسيط
    قد يبدو هذا الرقم كبيراً لكن تذكر أنه يمكنك البدء بمبلغ صغير؛ حاول أولاً أن تدخر 1,000 ريال، بعد ذلك، قم بتكوين مدخراتك تدريجيًا حتى 5,000 ريال، ثم 10,000 ريال؛ سيساعدك تخصيص هذا القدر الكبير من المال على تغطية معظم المصاريف الشائعة غير المتوقعة والتي قد تواجهها مثل صيانة السيارة أو ظرف صحي غير متوقع، ومن المفترض أن يكون الوصول إلى رصيد الطوارئ سهلاً؛ استمر في الاستقطاع لمدخراتك حتى تصل إلى المبلغ الموصى به.

الادخار للأهداف قصيرة المدى

إن المبلغ الذي تحدد توفيره سيعتمد في النهاية على أهدافك. من أفضل الطرق هي تحديد هدف معين تريد شراءه، ثم تضع جدول زمني وميزانيات تساعدك لتوفر للمبلغ الذي تود جمعه.

على سبيل المثال، إذا كان هدفك الذهاب لقضاء إجازة بعد ستة أشهر، وتعلم أن ذلك سيكلفك 20,000 ريال، فيمكنك قسمة 20,000 ريال على ستة ليكون المبلغ الذي ستوفره 3,333 ريالًا شهريًا لتحقيق هدفك.

وبالمثل، إذا كنت ترغب في شراء سيارة في غضون ثلاث سنوات، وتتوقع أن تدفع 180 ألف ريال مقابل السيارة، فإن الدفعة الأولى ستكون حوالي 20% من هذا الإجمالي، أو 36 ألف ريال. بقسمة 36 ألف ريال على ثلاثة، ستجد أنك بحاجة إلى توفير 12,000 ريال كل عام، أو 1000 ريال شهريًا، لتحقيق هدفك.

ما هو أفضل حساب ادخاري لادخر فيه؟

سيساعدك اختيار حساب توفير يقدم أعلى عوائد ممكنة على زيادة مدخراتك وتحقيق أهدافك بشكل أسرع مقارنة بالحسابات الجارية والتي تحتفظ فقط برصيدك المدخر.

وتختلف الحلول المتاحة محليًا من البنوك في الادخار ما بين حسابات التوفير الاستثمارية وحسابات المضاربة الإسلامية، بالإضافة إلى الحسابات المدعومة حكوميًا من الجهات المختلفة مثل بنك التنمية الاجتماعية.

حسابات المضاربة الإسلامية

هو حساب ادخاري على هيئة حسابات المضاربة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية يحدد فيه العميل مبلغا شهريا يستقطع تلقائيا من حسابه الجاري، ويحتسب النظام القيم والأرباح المتوقعة طبقا لنوع ومدة الادخار؛ يعمل حساب المضاربة الادخاري الإسلامي على أساس تقاسم الربح بين البنك وصاحب الحساب، والاشتراك بين أصحاب الحساب في الربح والخسارة طبقا للشروط والأحكام الملزمة لأطرافها، ويستند حساب المضاربة الادخاري الإسلامي إلى مفهوم المضاربة، حيث يتم احتساب قيمة الأرباح وفقاً للمتوسط اليومي لأرصدة حساب العملاء.

حسابات التوفير الاستثمارية

على عكس حسابات المضاربة الإسلامية والتي تتطلب اقتطاع مبلغ شهري محدد، مع صعوبة الوصول لمدخراتك حتى انتهاء المدة المحددة، تعمل الحسابات الادخارية التقليدية بنفس المفهوم، ولكن بمعدل أرباح اقل؛ وعلى الرغم من ذلك الا انها تعد خيارًا أفضل من ترك مدخراتك في حسابك الجاري.

حلول ادخارية مدعومة حكوميًا

هي منتجات تقدمها البنوك الحكومية لمساعدة المواطنين على الادخار، وأبرزها محليا هو منتج زود الادﺧﺎري.

والذي ﻳﺴﺘﻬﺪف ﻋﻤﻼء بنك التنمية الاجتماعية ﺣﻴﺚ ﻳﺴﺎﻋﺪﻫﻢ ﻋﻠﻰ ادﺧﺎر ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺷﻬﺮﻳﺔ ﺗﻐﻄﻲ اﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻬﻢ اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻴﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺪى اﻟﻘﺼﻴﺮ ﻣﻦ ﺧﻼل ﺧﻄﺔ ادﺧﺎرﻳﺔ ﻣﺒﺴﻄﺔ تعطي المستفيدين حوافز مالية على كل مبلغ شهري مدخر بحد أعلى 200 ريال، يجب ان يكون المستفيد من الفئات المستهدفة التي يدعمها بنك التنمية الاجتماعية.

كيف اختار الحساب المناسب لي؟

مثلما يتوجب عليك تنويع استثماراتك حتى لا تحد من خسائرك عند انخفاض أداء السوق، يجب عليك أيضا أن توزع مدخراتك على عدة حسابات ادخارية لتتحقق من أفضل الحلول الادخارية التي تناسبك، على سبيل المثال:

احتفظ بمبلغ معين في حساب ادخاري تقليدي، حتى لو كانت أرباحه منخفضة وذلك ليسهل عليك أن تسحب منه عند وقوع ظرف طارئ، ثم احتفظ بباقي مدخراتك في حسابات ادخارية استثمارية (حساب المضاربة) حتى تنمي تلك المدخرات وتحد رغبتك غير الماسة للوصول إليها لشراء مشتريات غير أساسية.

ما هو الفرق بين الادخار والاستثمار؟

يختلف كل من الادخار والاستثمار في نواحٍ عدة، على الرغم من تشابههما في جزئية جمع أموالك للمستقبل، من المهم أن تفهم هذه الاختلافات حتى تتأكد من أنك تتخذ الإجراء الأكثر ملاءمة لأهدافك الخاصة؛ وتشمل هذه الاختلافات:

1. المخاطرة

نادرا ما ينطوي الادخار وحدة على المخاطر. طالما أن مدخراتك موجودة في حساب ادخاري (مع الاخذ بعين الاعتبار المخاطر المتعلقة بالتضخم وتآكل مدخراتك عبر الزمن).

الاستثمار، من ناحية أخرى، ينطوي عليه بعض المخاطر، توفر الأسهم إمكانية تحقيق عوائد ربحية عالية، ولكنها قد تفقد قيمتها أيضًا - على الرغم من أن سوق الأسهم، تاريخيًا، يتجه نحو الارتفاع على المدى الطويل، فقد كانت هناك فترات متقاربة من التذبذبات. حتى الاستثمارات التي تعتبر آمنة وثابتة نسبيًا مثل الصكوك تنطوي على المخاطرة التي قد تسبب لك خسارة المال على المدى القصير. (لهذا السبب من المهم أن تتحقق من تصنيفات السندات)

2. إمكانية النمو

في حين أن حسابات التوفير آمنة، فإنها عادة ما تقدم القليل جدًا من حيث إمكانات النمو. نعم، ستكسب على الأقل بعض الفوائد على مدخراتك التي تمتلكها في حساب التوفير. لكن بالنسبة للغالبية العظمى من حسابات التوفير، سيكون هذا أقل من واحد في المئة، وحتى حسابات التوفير عالية العائد كانت تتصدر حوالي 1.5 إلى 2 في المائة في عام 2020.

من ناحية أخرى، يوفر الاستثمار عادةً إمكانات أعلى للنمو. ترتبط هذه الإمكانات عادةً بحجم مخاطر الاستثمار التي ترغب في تحملها. بشكل عام، كلما زادت المخاطر، زادت احتمالية الربح.

3. المدة الزمنية

نظرًا للمخاطر التي ينطوي عليها الاستثمار، فإنه عادةً ما يكون الأنسب لمساعدتك في الوصول إلى أهدافك المتوسطة أو الأهداف طويلة الأجل. كلما خططت دخلك ومدخراتك، كلما تزيد قدرتك على تحمل تقلبات السوق أو التقلبات الكامنة في الاستثمار على الأسهم.

من ناحية أخرى، بالكاد توجد مخاطر عند الادخار، والذي يجعله أكثر ملاءمة للأهداف قصيرة المدى، خصوصا عندما لا تملك الكثير من الوقت للتعافي من الانخفاضات المحتملة في السوق، أو عند ضعف خبرتك في الاستثمار وحاجتك للوصول إلى أموالك بسرعه (على سبيل المثال في حالات الطوارئ).

متى يمكنني أن اقتطع جزء من مدخراتي؟

من المهم أن تتذكر أنه يجب استخدام مدخراتك فقط في حالات الطوارئ لا قدر الله مثل مساعدة أحد الأصدقاء أو الأقارب، أو عند حصول حوادث مرورية تتطلب إصلاحات لسيارتك أو غيرها من الحالات الطارئة والتي لا يمكن التنبؤ بها.

بشكل عام، يمكن استخدام مدخراتك لاستخدامات أخرى (مثل الإجازة، وما إلى ذلك) طالما أنك تعي تبعات ذلك. شكراً لوقتك.