قوة الزمن في الاستثمار

فهم العائد المركب وتأثيره في مضاعفة عوائدك الاستثمارية

ملاءة
June 28, 2024
الاستثمار

الاستثمار بحكمة لا يقتصر على قيمة مبلغ الاستثمار الأولي أو على انتظار الوقت المناسب للبدء في الاستثمار، بل على كيفية نمو أموالك مع مرور الوقت. أحد المفاهيم الرئيسية التي تتحدث عن هذا المفهوم هو النمو الأُسي في الاستثمار وهو ما يعرف بالعائد المركب.

وسنوضح كيف يعمل العائد المركب من خلال شرح النمو الأُسي والنمو الخطي:


ما النمو الأُسي والنمو الخطي في الاستثمار؟

النمو الأُسي (العائد المركب)

يحدث النمو الأُسي (العائد المركب)  عندما يحسب العائد على كل من المبلغ الأساسي والأرباح المتراكمة من الفترات السابقة. ويعني أن العائد يحسب على العائد أيضاً. مما يؤدي إلى نمو استثمارك بسرعة أكبر مع مرور الوقت.

النمو الخطي

هو زيادة الاستثمار بمقدار ثابت خلال الفترة الزمنية. وتحسب نسبة العائد فقط على المبلغ الأساسي الأولي دون الأخذ في الاعتبار الأرباح المكتسبة سابقًا.

مثال:

لنفترض أنك تستثمر 1000 ريال في إحدى محافظنا الاستثمارية بمتوسط عائد سنوي 12% على سبيل المثال. بعد السنة الأولى، تكسب 120 ريال كعائد على الاستثمار، مما يجعل إجمالي المبلغ 1120 ريال. في السنة الثانية، يكون العائد 12% ليس فقط على الـ 1000 ريال الأولية، بل أيضًا على الـ120 ريال الإضافية المكتسبة في السنة الأولى. فيكون عائد السنة الثانية 134.4 ريال (12% من 1120 ريال)، مما يجعل إجمالي المبلغ 1254.4 ريال. بينما في حال الاستثمار بعائد 12% سنويا بمعدل نمو خطي سيكون مبلغ السنة الأولى 1120 ريال (1000 + 120) وإجمالي مبلغ السنة الثانية 1240 ريال (1120 +120). 

وعلى مدار عدة سنوات، يصبح تأثير العائد المركب أكثر قوة. حتى الفروقات الصغيرة في نسبة العوائد أو الفترة الزمنية يمكن أن تؤدي إلى اختلافات كبيرة في العوائد الإجمالية.

أبرز مزايا العائد المركب

  • منظور طويل الأجل: تكمن فائدة العائد المركب من خلال الاستثمار طويل المدى، وتأثير الزمن على نمو الاستثمار. فكلما كان استثمارك مبكراً، كلما كان لديك وقت أكبر لزيادة معدل نمو أموالك.

الخلاصة (الزبدة 🧈)

فهم العائد المركب يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في تحقيق أهدافك المالية من خلال الاستفادة من قوة الزمن بالاستثمار مبكراً وإعادة الاستثمار.